منتـــــــــــديات الشـــــــــــافعى

المنتدى نور بوجودك ويسعدناتكون من اسرة الشافعى يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
[b][color=green]شكرا[b] ادارة منتديات الشافعى
منتـــــــــــديات الشـــــــــــافعى

اسلاميات ... رياضة ... برامج ... تلفزيون ... اهتمامات الاسرة ... تكنولوجيا ... سياسة واراء ... اخبار

المواضيع الأخيرة

» كيف كان المسلمين يختارو رئيس البلاد
الأحد فبراير 26, 2012 11:28 pm من طرف احمدالشافعى

» ████▓▒░░ ونطق الرويبضه ░░▒▓████
الأحد فبراير 26, 2012 11:22 pm من طرف احمدالشافعى

» **** تجديد الملابس القديمه***
الأحد فبراير 26, 2012 11:20 pm من طرف احمدالشافعى

»  مش ممكن عروسين
الجمعة نوفمبر 11, 2011 8:27 am من طرف Admin

» شحاته عملها كالعادة و فرح كل مصر خدمة صوتية جديدة للاشتراك فى الزمالك موبايل
الخميس نوفمبر 10, 2011 7:08 pm من طرف احمدالشافعى

» ((((((((الاسباب المؤديه لاسقاط عرش الملك فاروق)))))))))الملكه نازلي
الخميس نوفمبر 10, 2011 6:50 pm من طرف احمدالشافعى

» برامج نوكيا 5800 برامج رائعة وشغالة 100%
الخميس نوفمبر 10, 2011 6:09 pm من طرف Admin

» ملك المغرب وهو بيدبح الخروف ( رعب )
الخميس نوفمبر 10, 2011 6:00 pm من طرف احمدالشافعى

» مصطلحات غريبة
الخميس نوفمبر 10, 2011 5:44 pm من طرف احمدالشافعى

» عينك أمانة
الخميس نوفمبر 10, 2011 5:31 pm من طرف احمدالشافعى

» احلى كوشه لاحلى عروسه( اوعدنا يارب)
الخميس نوفمبر 10, 2011 5:28 pm من طرف Admin

» أعرفكوا بنفسي
الخميس نوفمبر 10, 2011 5:25 pm من طرف احمدالشافعى

التبادل الاعلاني

 

احداث منتدى مجاني
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

    المسئول عن الكذب والخطأ((من اسرار القران الكريم))

    شاطر
    avatar
    احمدالشافعى
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد المساهمات : 127
    تاريخ الميلاد : 29/01/1969
    تاريخ التسجيل : 19/09/2010
    العمر : 48
    الموقع : منتديات الشافعى
    المزاج : سبها على الله
    تعاليق : طلب رضى الرحمن

    المسئول عن الكذب والخطأ((من اسرار القران الكريم))

    مُساهمة من طرف احمدالشافعى في الخميس نوفمبر 10, 2011 3:04 pm

    السر الثالث

    من اسرار القران الكريم
    الناصية هي المسؤولة عن الكذب والخطأ
    اكتشف العلماء حديثاً أن المنطقة الأمامية العليا من الدماغ، يحدث فيها نشاط كبير عندما يكذب الإنسان،
    ويحدث نشاط كبير في المنطقة ذاتها أي منطقة الناصية عندما يرتكب الإنسان أخطاء محددة.
    ولذلك فقد قرر العلماء بأن مركز الكذب ومركز الخطأ عند الإنسان هو في المنطقة الأمامية العليا من الدماغ، أو ما يسمى بالفص الجبهي،
    يقول تعالى: (كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) [سورة العلق: الآية 15-16].
    وصف القرآن المنطقة العليا والأمامية من رأس الإنسان وهي الناصية بصفتين: الكذب والخطأ،
    وقد ثبُت للأطباء حديثاً علاقة هذه المنطقة بالكذب والخطأ عند الإنسان
    ولم يكن لهم علم بذلك في زمن نزول هذه الآية الكريمة.
    ولذلك يمكن اعتبار هذه الآية من دلائل الإعجاز في القرآن الكريم، وأنه كتاب لا يتناقض مع العلم اليقيني.
    الخشوع هو أفضل علاج لكثير من الأمراض
    وأن المؤمن عندما يمارس عبادة الخشوع يمتلك طاقة كبيرة في كل المجالات...
    لنقرأ.........
    يقول تعالى: (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ) [الحديد: 16].
    لنتأمل هذه الحقائق العلمية والقرآنية.
    يظن المؤمن أحياناً أن الله أمرنا بالخشوع فقط لنتقرب إليه، ولكن الدراسات العلمية أظهرت شيئاً جديداً حول ما يسميه العلماء "التأمل"
    ذو فائدة كبيرة في معالجة الأمراض وتقوية الذاكرة وزيادة الإبداع والصبر وغير ذلك.
    أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة جمعية القلب الأمريكية أن التأمل لفترات طويلة ومنتظمة يقي القلب من الاحتشاء أو الاضطراب. ويعمل التأمل على علاج ضغط الدم العالي وبالتالي تخفيف الإجهاد عن القلب.
    قال تعالى مخاطباً المؤمنين: (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ) [الحديد: 16].
    كما أظهرت هذه الدراسة أن للقلب عملاً مهماً وليس مجرد مضخة، وتؤكد الدراسات أهمية التأمل والخشوع في استقرار عمل القلب، ويقول الأطباء اليوم إن أمراض القلب هي السبب الأول للموت في العالم،
    التأمل والخشوع يعالج الاكتئاب والقلق والإحباط،ليس هذا فحسب بل وجدوا أن التأمل المنتظم يعطي للإنسان ثقة أكثر بالنفس ويجعله أكثر صبراً وتحملاً لمشاكل وهموم الحياة.
    يقول تبارك وتعالى: (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد: 28].
    وجد العلماء أن دماغ الإنسان يصدر ترددات كهرطيسية باستمرار، ولكن قيمة الترددات تتغير حسب نشاط الإنسان. ففي حالة التنبه والنشاط والعمل والتركيز يطلق موجات اسمها "بيتا" وهي ذبذبات يتراوح ترددها من 15 إلى 40 ذبذبة في الثانية (هرتز)، وفي حالة الاسترخاء والتأمل العادي يطلق الدماغ موجات "ألفا" ويتراوح ترددها من 9 إلى 14 ذبذبة في الثانية، أما في حالة النوم والأحلام والتأمل العميق فيعمل الدماغ على موجات "ثيتا" وهي من 5-8 هرتز، وأخيراً وفي حالات النوم العميق بلا أحلام يطلق الدماغ موجات "دلتا" وقيمتها أقل من 4 هرتز.

    نستطيع أن نستنتج أن الإنسان كلما كان في حالة خشوع فإن الموجات تصبح أقل ذبذبةً، وهذا يريح الدماغ ويقوِّيه ويساعد على إصلاح الخلل الذي أصابه نتيجة مرض أو اضطراب نفسي مثلاً، لذلك يعتقد بعض الباحثين أن الانفعالات ترهق الدماغ وبالتالي يقصر العمر، بينما التأمل يريح الدماغ
    يحوي دماغ الإنسان أكثر من عشرة آلاف تريليون وصلة عصبية، وهذه الوصلات تصل أكثر من تريليون خلية بعضها ببعض، وتعمل كأعقد جهاز على وجه الأرض. ويقول العلماء إن خلايا الدماغ تحتاج للتأمل والتفكر دائماً
    وإن الأشخاص الذين تعودوا على التفكر العميق في الكون مثلاً هو الأكثر إبداعاً!! وهنا ندرك أهمية قوله تعالى
    (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل عمران: 190-191].
    لاحظ بعض العلماءان الخشوع
    [color=#FF0000]
    يزيد حجم الدماغ
    [/color ]
    الخشوع يخفف الآلام
    يكون أكثر قدرة على التحكم بعواطفه، وأكثر قدرة على التحكم بانفعالاته
    الخشوع يعالج الوسواس.
    الخشوع يعالج الانفصام في الشخصية
    المحافظة على الصلاة
    ولذلك يقول تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) [البقرة: 45].
    يزيد قدرة الإنسان على التحمل والصبر ومواجهة الظروف الصعبة!
    هناك بعض العلماء الأمريكيين أجروا تجارب على أناس يصلّون فوجدوا أن الصلاة لها أثر كبير على علاج اضطرابات القلب، وعلى استقرار عمل الدماغ. ولذلك نجد أن القرآن جمع لنا كلا الشفاءين "الصلاة والخشوع" فقال
    (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2].
    ولذلك فإن الخشوع هو نتيجة العمل الصالح والدعاء والمسارعة في الخيرات، فإذا أردت أن يرزقك الله نعمة الخشوع وأن تكون مستجاب الدعوة كما استجاب الله لأنبيائه وهم في أصعب الظروف، فعليك أن تبحث عن الخيرات وتسارع فيها، لا تنتظر حتى يأتي إليك من يحتاج المال لتعطيه، بل اذهب أنت وسارع للإنفاق،
    (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90].
    بعد هذه الحقائق نعلم لماذا ألهم الله نبيه وحبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم قبل البعثة الشريفة أن يذهب إلى غار حراء ويخلو بنفسه، ليتأمل في خلق هذا الكون ويتفكر في عظمة الخالق تبارك وتعالى، لأن هذه المرحلة ضرورية جداً لتعطيه القدرة على الصبر والتحمل ليحمل أعباء أعظم رسالة على وجه الأرض.
    ندرك أيضاً لماذا كانت عبادة الحج تطهر الإنسان فيرجع كيوم ولدته أمه نقياً، لأن عبادة الحج قائمة أساساً على التأمل والخشوع والتفكر في خلق الله وبخاصة الوقوف بعرفة وهو الركن الأساسي لعبادة الحج. لأن رحلة الحج هي فترة للنقاهة والعلاج بالنسبة للمؤمن إذا عرف كيف يستثمر كل لحظة في طاعة الله تعالى.
    يقول تعالى: (وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ...) ماذا أعد الله لهم؟ يقول تعالى: (أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 35].

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 2:47 am